Search
long reads

message of solidarity: Sudan crisis

Dear friends and partners of the zusa community, 

We are very sad to be witnessing the escalation of the violent power struggle in Sudan. The conflict and heavy fighting are continuing for the second week, with many hundreds of innocent people dead, and thousands hunkered down in their homes. Our hearts and minds are with those who have been affected by the deadly clashes, who have lost their family, friends, had to flee, who are injured or/and under huge shock. 

We are in touch with members of our community who are either in, or have connections with Khartoum/Sudan, and we are exploring how we can support them in effective ways. We know that many have fled, or are trying to flee the country as soon as possible.  

The existing economic and political conditions in Sudan exacerbate the gravity of the situation, which is expected to persist in causing devastation. Some of our colleagues visited Khartoum in 2021 with the Tandem 360° programme, and met wonderful people working together with their communities for a brighter future. We witnessed their passion, joy and eagerness to make a change. The country had had enough challenges by then, the current battles are simply too much to handle, and our hearts break.  

We express our solidarity and commit to taking action in supporting the people of Sudan as they endure this immense tragedy. The road to recovery will be long and challenging, requiring a concerted and collaborative effort.

We call upon our community, partners, friends and colleagues to support the different efforts. Please raise the awareness about the Sudan crisis in your networks by sharing trustworthy information and help spread the word to encourage an immediat deescalation of violence.

أصدقائي الأعزاء وشركاء مجتمع زوزا

نحن في بالغ الحزن أننا نشهد تصعيد الصراع العنيف على السلطة في السودان 

علي للأسبوع الثاني على التوالي يستمر الصراع والقتال العنيف، حيث قتل مئات الأبرياء، واحتشد الآلاف في منازلهم. قلوبنا وعقولنا مع أولئك الذين تضرروا من الاشتباكات القاتلة، وكل الذين فقدوا أسرهم وأصدقائهم، أو اضطروا إلى الفرار، والذين أصيبوا أو/ وتحت صدمة كبيرة 

نحن على اتصال مع أعضاء مجتمعنا الذين هم إما في الخرطوم/ السودان أو لديهم اتصالات معهم، و نستكشف كيف يمكننا دعمهم بطرق فعالة. نحن نعلم أن الكثيرين قد فروا، أو يحاولون الفرار من البلاد في أقرب وقت ممكن

إن الظروف الاقتصادية والسياسية القائمة في السودان تزيد من خطورة الحالة، التي من المتوقع أن تستمر في التسبب في الدمار. زار بعض زملائنا الخرطوم في عام 2021 مع برنامج تاندم ٣٦٠°، و التقيا بأشخاص رائعين يعملون مع مجتمعاتهم من أجل مستقبل أكثر إشراقا. لقد شهدنا شغفهم وفرحهم وحرصهم على إحداث تغيير. كانت البلاد تواجه تحديات كافية بحلول ذلك الوقت، والمعارك الحالية ببساطة أكبر من أن نتعامل معها ، وقلوبنا تنكسر

نعرب عن تضامننا ونلتزم بالعمل على دعم شعب السودان وهو يتحمل هذه المأساة الهائلة. وسيكون الطريق إلى الانتعاش طويلا مليئا بالتحديات ، ويتطلب جهودا متضافرة وتعاوننا

ندعو مجتمعنا و شركائنا وأصدقائنا وزملائنا إلى دعم الجهود المختلفة 

وندعو الجميع رفع مستوى الوعي بأزمة السودان في دوائركم من خلال مشاركة معلومات جديرة بالثقة والمساعدة في نشر الكلمة لتشجيع التهدئة الفورية للعنف